الإثنين 08 أكتوبر 2018

ألقت معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة دولة الأمن الغذائي المستقبلي ، الاثنين الموافق 8 أكتوبر 2018 في مقر كلية الدفاع الوطني محاضرة بعنوان " الأمن الغذائي".
حيث كان في استقبال معاليها سعادة اللواء الركن طيار رشاد محمد سالم السعدي قائد كلية الدفاع الوطني. 
وفي بداية محاضرتها  استعرضت معالي وزيرة الأمن الغذائي ما يعنيه مفهوم الأمن الغذائي وما يندرج ضمن إطاره من عناصر ومعطيات، كما أوضحت معاليها أهم التحديات التي تواجه الأمن الغذائي على كافة المستويات سواء المحلية أو الإقليمية أو الدولية، إلى جانب الحلول الوطنية الموضوعة لمستقبل الغذاء في الدولة.
وقالت: "إن قيادة دولة الإمارات حريصة على استشراف مستقبل الغذاء من خلال وضع الحلول الاستباقية لأية أزمات أو طوارئ قد تؤثر على الأمن الغذائي في الدولة، وذلك من خلال تكاتف جميع الطاقات والجهود الحكومية أو المؤسسية أو حتى على صعيد الأفراد لبناء مستقبل واضح المعالم لهذا الأمن الذي يشّكل بطبيعته أهمية استراتيجية للوطن ومن عليه".
كما أشارت معاليها إلى أهمية استخدام الحلول التكنولوجية الحديثة في التطوير والحفاظ على عناصر الغذاء الأمر الذي يعدّ خطوة مهمة في عملية الاستدامة الأمنية للغذاء لمستقبل الدولة، إلى جانب استغلال الموارد المتاحة في الدولة الإستغلال الأمثل في كل تجربة قد تكون كفيلة في تحقيق الأمن الغذائي بالصورة التي نطمح إليها مستقبلاً .
وفي خلال المحاضرة أجابت معالي وزيرة الأمن الغذائي على أسئلة الحضور من الضباط ودارسي دورة الدفاع الوطني السادسة 2018-2019 في كل ما يتعلق بقضايا الأمن الغذائي المستقبلي.